04/07/2022
يمن ايكو
أخبار

مهندسو كهرباء عدن: أزمة التوليد أحد مظاهر الفساد والعبث بالمال العام

خاص – يمن إيكو

كشفت مصادر هندسية في كهرباء عدن أن محطة “هادي” لتوليد الطاقة التي طال الحديث عنها تحتاج الآن إلى 20 مليون دولار.. مؤكدين أن أزمة توليد الطاقة تحولت إلى أحد مظاهر الفساد والعبث بالمال العام والمصالح الخاصة لمسؤولي تلك الحكومة.

وأوضح المهندسون أن ذلك المبلغ هو المستحق لشركة بترومسيلة للانتهاء من مشروع تصريف الطاقة، الذي كان من المفترض أن يقوم بإدخال 264 ميجا وات إلى الخدمة بدلاً عن 90 ميجا وات فقط.

وذكر المهندسون أن الحكومة قامت باستئجار باخرة عائمة لمدة 3 سنوات بما يقرب من 130 مليون دولار، وتسعى إلى تمرير الصفقة في مخالفة واضحة للوائح والقوانين.. ووسط اتهامات صريحة لمسؤولين في الحكومة بالتكسب غير المشروع ومن المال العام.

يذكر أن قضية الطاقة المشتراة باتت تمثل ثقباً أسود يلتهم أموالاً باهظة من الخزينة، ومن المساعدات الخارجية، بعد أن صارت مجالاً للسمسرة والمصالح الخاصة لبعض المسؤولين، كما شكلت-حسب مراقبين- أهم أسباب تدمير المنظومة الوطنية للكهرباء ومحطات توليد الطاقة.

مواضيع ذات صلة

لحج: قطع طريق طور الباحة يعيق انتقال البضائع إلى تعز

Redha

وسط صمت حكومي.. شركة إماراتية ترفع أسعار تعرفة الكهرباء في سقطرى

Redha

لفصلها عن الشبكة الوطنية.. توجهات لإنشاء شركة إنترنت خاصة في المخا

Redha

أترك تعليقاً